News in RSS
  20:32 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إضافة إلي جرائم الحرب الأهلية التي سبقتها
الأرجنتين تحقق في جرائم ديكتاتورية الجنرال فرانكو في أسبانيا

بقلم مارسيلا فالينتي/وكالة إنتر بريس سيرفس


إخراج رفات ضحايا فرانكو في سرقسطة ، اسبانيا.
Credit: Asociación para la Recuperación de la Memoria Histórica

بوينس ايرس, يناير (آي بي إس) - اكتسبت قضية الجرائم الخطيرة المرتكبة خلال الحرب الأهلية الإسبانية (1936-1939) وديكتاتورية الجنرال فرانسيسكو فرانكو اللاحقة (1939-1975) زخما جديدا في الأرجنتين، حيث شرع القضاء في التحقيق في دعوي قضائية رفعها عدد من المحامين في الأرجنتين في أبريل 2010 نيابة عن ضحايا نظام فرانكو.

وبالفعل، فقد طالبت القاضية الأرجنتينية ماريا سيرفيني دي كوربيا السلطات الأسبانية في ديسمبر الأخير بتوفير أسماء العسكر المشاركين في النظام الدكتاتوري، و؛ذلك قوائم المفقودين والأطفال الذين قتلهم رصاص النظام الرصاص، والشركات التي يفترض أنها إستفادت من العمل القسري للسجناء، من بين أدلة أخرى.

وكانت القاضية قد أوقفت التحقيق في هذه الدعوي في البداية على أساس أنه كان قد تم فتح تحقيقات بشأنها في أسبانيا. لكنها المحكمة الاتحادية الأرجنتينية أمرتها بالتحقق مما إذا كانت سلطات العدالة في أسبانيا تتحري في هذه القضية "بالفعل".

وهكذا، عادت الدعوي إلي مائدة القاضية ماريا سيرفيني دي كوربيا التي طالبت أسبانيا - بموجب مبدأ الاختصاص العالمي للعدالة- بالكثير من الأدلة المادية، ومنها عناوين إقامة عملاء النظام الديكتاتوري الأسباني الذين ما زالوا علي قيد الحياة، وشهادات وفاة من ماتوا منهم.

وفي مسعي لتعزيز الشكوي، قدم محامو الادعاء للقاضية الأرجنتينية مستندا جديدا يؤكد أنه"لا توجد أية لجنة لتقصي الحقائق، بل ولم يسترد ولا طفل واحد هويته" علي الرغم من إنقضاء 36 عاما علي نهاية الديكتاتورية ومقدم الديمقراطية في أسبانيا.

فأوضح بينوسز سزموكلير، أحد المحامين الأرجنتينيين الذي رفعوا الدعوي، لوكالة إنتر بريس سيرفس "لقد بدأت هذه القضية في الأرجنتين لأن كافة الدلائل كانت تشير بوضح إلي إنعدام الإرادة اللازمة حتي في عهد الحكومة الاشتراكية" التي حكمت أسبانيا في الفترة من عام 2004 وحتي الشهر الماضي.

وكدليل على عدم توفر مثل هذه الإرادة، ذكّر المحامي بقضية القاضي الأسباني بالتاسار غارثون، الذي أوقف عن مهامه منذ مايو 2010 ووجهت إليه تهمة التعدي علي الغير لإستهلاله تحقيقات قضائية في الجرائم التي أرتكبت خلال الحرب الاهلية ونظام فرانكو لاحقا.

وكان غارثون قد طبق مبدأ الاختصاص العالمي للعدالة للتحري في الجرائم التي إرتكبها النظام الديكتاتوري في الأرجنتين (1976-1983)، وتشيلي (1973-1990)، في وقت كانت قواعد وطنية مختلفة تمنع مثل هذه المحاكمات في هذين البلدين في أمريكا الجنوبية.

لكن القاضي غاثون، عندما سعي للتحقيق في جرائم بلاده، التي أبطلت بموجب العفو في عام 1977، "أقيل عن منصبه بل ويختطر الآن بفقدان وظيفته كقاضي"، حسب المحامي الأرجنتيني سزموكلير.

وإثر إقصاء القاضي غاثون عن هذه القضية في أسبانيا، دعمت الرابطة الإسبانية لاستعادة الذاكرة التاريخية وعشرات من منظمات حقوق الإنسان هذه الدعوى المرفوعة في بوينس آيرس في الأرجنتين من قبل ذوي ضحايا الديكتاتورية.

هذا وتقدر منظمات حقوق الانسان عدد الأشخاص المفقودين في الحرب الأهلية ونظام فرانكو بنحو 113000 شخصا، دفن كثير منهم في حوالي2500 مقبرة جماعية.

وأخيرا، يشار إلي أن منظمة "جدات بلاثا دي مايو" الناشطة في البحث عن الأطفال المفقودين الذين عانوا من الخطف وفقدان الهوية على أيدي عملاء النظام الديكتاتوري في الأرجنتين، قد إنضمت إلي هذه الدعوي القضائية للتحقيق في حرائم الحرب الأهلية الأسبانية ونظام فرانكو اللاحق، نضامنا مع الضحايا الأسبان.(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>