News in RSS
  08:47 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
بإعتماد التكنولوجيات ومكافحة الفقر الريفي
أمريكا الجنوبية تناضل لكسر حدة إنعدام المساواة الإجتماعية

بقلم فابيولا أورتيز/وكالة إنتر بريس سيرفس


Credit: Fabíola Ortiz/IPS

ريو دي جانيرو, نوفمبر (آي بي إس) - من المتوقع أن يساعد تطوير الزراعة من خلال اعتماد الابتكارات التكنولوجية، إقليم أمريكا اللاتينية على تخطي موقعها كأكثر مناطق العالم معاناة من إنعدام المساواة الإجتماعية، مما سيفيد بدوره نصف الكرة الأرضية الجنوبي الذي يعد واحدا من أكبر مناطق احتياطي الغذاء على الأرض.

فيقول إميليو روس، الأمين التنفيذي للبرنامج التعاوني لتنمية التكنولوجيا الزراعية في المخروط الجنوبي لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "المستقبل مشجع للغاية في بلدان أمريكا الجنوبية، وذلك لأن الزراعة ستكون لأول مرة النشاط الأعلى أولوية نتيجة للطلب المتزايد على الغذاء”.

وشرح أن الإقليم يقع موضع اهتمام ومتابعة كبيرين بإعتباره منطقة مناسبة لإحتياطي الطعام. وأشار إلى أن عدد سكان العالم قد زاد بأكثر من مليار شخص على مدى العقد الماضي.. ومع النمو الديموغرافي ارتفع الطلب على الغذاء أيضا، وترتب على ذلك تزايد الحاجة لتوليد الطاقة.

هذا ولقد شارك روس بصفته ممثلا للبرنامج التعاوني لتنمية التكنولوجيا الزراعية في المخروط الجنوبي في أعمال المؤتمر العالمي الثاني للبحوث الزراعية من أجل التنمية الريفية الذي عقد في بونتا دل استي، أوروغواي في الفترة 29 أكتوبر إلي 1 نوفمبر، وجمع خبراء وفنيين وسلطات حكومية ومندوبين عن القطاع الخاص، بتنظيم المنتدى العالمي للبحوث الزراعية.

وبالنسبة لروس، "لا يزال هناك دورا يجب أن تعلبه القطاعات السياسية من أجل تحقيق التطورات اللازمة وتوفير الظروف لتحسين نوعية حياة أولئك الذين يعملون في الريف ويعيشون فيه".

وأضاف أن الإستثمارات الكبيرة في القطاعات الزراعية في الأرجنتين والبرازيل وشيلي وأوروغواي هي بالفعل أداة للحد من الفقر.

أما في أوروبا، فقد تم شغل جميع المجالات الزراعية، كذل فقد أصبحت الأراضي الزراعية أيضا في البلدان الآسيوية مشبعة عمليا فضلا عن كونها تتعرض باستمرار للكوارث الطبيعية، وفقا للخبير.

وشرح أن هذا يترك جزءاً من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بإمكانياته الكبيرة، وكذلك المخروط الجنوبي لأمريكا الجنوبية، وهو الذي يحتضن مناطق يمكن أن توسيع النشاط الزراعي فيها أو الشروع في عملية تكثيف الاستخدام المستدام للأراضي، "وبعبارة أخرى، هناك مجال لتحسين الإنتاجية".

وأضاف أن الدول المؤسسة للسوق المشتركة للجنوب -الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأوروغواي- توفر مناطق ذات قدرة عالية على إنتاج الأغذية.

في هذا الشأن، أكد الباحث البرازيلي سيرجيو ساليس، من قسم السياسة العلمية والتكنولوجية في جامعة ولاية كامبيناس، أن إمكانيات النمو كبيرة في القطاع الزراعي بالمخروط الجنوبي ويمكن أن تزيد في العقود الثلاثة أو الأربعة المقبلة.

ويذكر أن ساليس فيلهو عمل مع البرنامج التعاوني لتنمية التكنولوجيا الزراعية في المخروط الجنوبي لمدة 12 عاما، وشارك روس مؤخرا في إعداد دراسة "السيناريوهات الممكنة للابتكار والبحوث والتنمية في بلدان المخروط الجنوبي".

هذه الدراسة التي عرضت في منتدى بونتا ديل إستي، تهدف إلى رسم الخطوط العريضة والآفاق المستقبلية للقطاع الزراعي لبلدان المنطقة، وإمكاناتها من الاحتياطيات الغذائية، وتطور سكان الريف، والوسائل الممكنة لتنمية هذا القطاع.

وشرح ساليس فيلهو لوكالة إنتر بريس سيرفس، "في بعض دول البرنامج التعاوني لتنمية التكنولوجيا الزراعية في المخروط الجنوبي، كبوليفيا وشيلي، تمثل الزراعة نشاطا اقتصاديا رئيسيا نظرا لإمكانية التصدير للأسواق الأوروبية والآسيوية".

وأضاف أنه يمكن تحقيق الأمن الغذائي والإنتاج الزراعي الأكثر استدامة من خلال إدماج الابتكارات التكنولوجية في المناطق الريفية، وأن المنطقة قد بدأت بالفعل في جذب هذا النوع من الاستثمار.

وعن هذا أشار روس إلى أن الابتكارات التكنولوجية تحدث عندما تتحسن الظروف الاقتصادية وظروف السوق، "ومن الواضح أن هناك عملية جارية للإبتكار في مجال الزراعة".

هذا وتعيش المناطق الريفية فترة تحول في البحث عن زراعة أكثر دقة وذكاء، وقادرة على استخدام الآلات الحديثة، والحفاظ على المنظومة التخزينية والنظم اللوجستية، وتطبيق المدخلات وفقا لخصائص الأراضي المعينة، والاستخدام الأكثر كفاءة للموارد البيئية.

وأضاف روس أنه من أجل تحقيق ذلك يجب ضمان التواصل بين التكنولوجيا واستخدام الأراضي، والاتصالات، والآلات والتكنولوجيا الحيوية.

وبدره أعرب ساليس فيلهو عن تفاؤله وتوقعه "انخفاضا حادا في الفقر بفضل زيادة الإنتاج على نطاق واسع، جنبا إلى جنب مع النمو الديناميكي الذي سوف يشهده النشاط الزراعي الكثر تطوراً والذي يركز على الأسواق المتخصصة، مثل العنب والنبيذ في تشيلي والأرجنتين وأوروغواي، والثروة الحيوانية في البلدين الأخيرين".(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>