News in RSS
  16:57 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
سماد والآت زراعية ونقل وتسويق وإستهلاك ونفايات
الزراعة تتسبب في 29 في المئة من إنبعاثات غازات الدفيئة

بقلم فابيولا أورتيز/وكالة إنتر بريس سيرفس

ريو دي جانيرو, نوفمبر (آي بي إس) - تساهم الزراعة والإنتاج الغذائي بنسبة 29 في المئة من إنبعاثات غازات الدفيئة التي تتسبب في ظاهرة الإحتباس الحراري، وفقا لعلماء المجموعة الإستشارية للبحوث الزراعية الدولية.

في هذا الشأن، تجدر الإشارة إلي أن تغذية سكان العالم تعني حاليا إطلاق حتي 17.000 ميغا طنا من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، كل سنة، حسب البيانات التي أصدرها برنامج بحوث التغيير المناخي والزراعة والأمن الغذائي التابع للمجموعة الإستشارية للبحوث الزراعية الدولية، في مدينة كوبنهاغن في 31 أكتوبر الأخير.

كما أفادت البينات أن إرتفاع درجات الحرارة في العالم وكذلك تغيير نظام الإمطار، سوف يؤثران علي إنتاج أغذية مثل الذرة والأرز والقمح. وتشير التقديرات إلي التغيير المناخي سوف يتسبب في أضرار بنسبة 13 في المئة من الأراضي الزراعية في الدول النامية بحلول عام 2050.

وتأتي هذه المعلومات ضمن دراسة حول إعادة ضبط الإنتاج الغذائي في العالم النامي: الإحترار المناخي سيغير أكثر من مجرد المناخ.. التي أعدها الباحث فيليب ثورنتون، وتحليل "التغيير المناخي وأنظمة الأغذية، من إعداد الباحثة سونيا فيرمولين. . وفي مقابلة أجرتها وكالة إنتر بريس سيرفس مع كل من الباحثين، أجاب فيليب ثورنتون علي سؤال عن ماهية التحذيرات التي تتضمنها هذه الدراسات، قائلا أن المضمون العام هو أن التغيير المناخي يمكن أن يسفر عن تأثيرات هامة على الزراعة في البلدان النامية، لكن هناك الكثير مما يمكن عمله لتخفيف العبء على صغار المنتجين.

"لا بد من العمل الآن وعلى العديد من المستويات، ليس فقط في مجال التكيف والتأقلم (علي هذه التأثيرات) وإنما أيضا لتخفيف وقع (التغيير المناخي).. هناك مجموعة كبيرة من التدابير التي يمكن أن تخدم كل من التكيف والتخفيف”.

وعن التداعيات التي يكن أن يترتب عليها ذلك علي التغذية البشرية، قال الباحث أنه من الممكن أن تؤثر بصورة جوهرية علي تكلفة مختلف مصادر السعرات الحرارية والبروتينات.

ففي الدول الصناعية، يجب النظر في خفض الإستهلاك المفرط من الأغذية وحل قضية النفايات كوسيلة للمساهمة في تقليص نسبة الإنبعاثات. أما الدول النامية، فينبغي التفكير في كيفية مساعدة المنتجين علي زراعة أنواع جديدة من المحاصيل، بغية تنويع مصادر الغذاء في حالة الضرورة، وفقا للباحث.

وبدورها أجابت الباحثة سونيا فيرمولين علي سؤال بشأن إنبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن الأنشطة الزراعية والإنتاج الغذائي، شارحة أنها تتضمن كافة الأنشطة ذات الصلة، من الأسمدة إلي التوزيع إلي التسويق مرورا بالإستخدام المنزلي والنفايات.

وأفادت أن هناك تفاوت كبير من البلدان في مجال هذه الإنبعاثات، لكن الواقع هو أن إنتاج الأغذية يساهم بنسبة تتراوح بين 19 في المئة و 29 في المئة من هذه الإنبعاثات.

وأضافت أن الواقع أيضا هو أن المصدر الأكبر هو قطاع الطاقة، وأن جزء هام من تأثيرات الزراعة والإنتاج الغذائي يترتب بدوره علي الطاقة التي تستهلكها هذه الأنشطة والممارسات. وعلي سبيل المثال الالات الزراعية وعمليات التبريد والنقل لمسافات طويلة.

وأفادت وكالة إنتر بريس سيرفس أن تغذية العالم تعني تمثل ما بين 10.000 و 16.000 ميغا طن من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون.(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
بسبب سوء التغذية المتفشية: لعنة التقزم في نيبال
كينيا: عشوائية داخل العشوائية
يعبروها سعيا للوصول لدول أوروبية أخري: اللاجئون السوريون لا يريدون البقاء في اسبانيا
إستجابة لمصالح قطاعات البترول والغاز: واشنطن تضغط علي أوروبا لشراء النفط القذر
البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا: هل تطرد كتلة "بريكس" واشنطن من أمريكا الجنوبية؟
المزيد >>
كينيا: عشوائية داخل العشوائية
إستجابة لمصالح قطاعات البترول والغاز: واشنطن تضغط علي أوروبا لشراء النفط القذر
فوق 160 مليون امرأة في المنزل وبدون أجر: الهند، بلد "آبقي في بيتك"!
ناجون من القصف الذري يكشفون النقاب عن جنهم مآساتهم: هيروشميا تكسر حاجز الصمت!
إطلاق العنان لطاقة شباب أفريقيا: “الطفل الذي لا تبنيه اليوم، سيبيع البيت الذي قد تبنيه غدا"
المزيد >>