News in RSS
  16:29 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   ČESKY
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   MAGYAR
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   POLSKI
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
اليابان وغيرها من دول آسيا
نمو موجة الإعتراض علي القواعد الأمريكية

بقلم سوفيندريني كاكوشي/وكالة إنتر بريس سيرفس



Credit: Official U.S. Navy Imagery/CC-BY-2.0

طوكيو , ديسمبر (آي بي إس) - أوكيناوا هي أكبر مجموعة من 60 جزيرة شبه إستوائية تشكل منطقة أقصى جنوب اليابان، وتتميز بمناخها الرائع والمعاملة التفضيلية للعسكريين الولايات المتحدة في إطار معاهدة التعاون بشأن الأمن المتبادل بين الولايات المتحدة واليابان.

هذا الأرخبيل يشكل القاعدة الأمريكية الأمثل لأنه يطل على المحيط الهادئ بإتجاه تايوان، مما يجعله حصناً حيوياً للاستراتيجيين العسكريين الأمريكيين المهتمين بإحتواء الصين، وفقا لشوبين زوكيران، عضو مجلس النواب من أوكيناوا.

وهنا يتمركز الجزء الأكبر من قوات الولايات المتحدة البالغ عددها 47,000 في اليابان.

لكن سكان أوكيناوا، الذين يبلغ عددهم نحو 1.4 مليون نسمة، دأبوا منذ زمن طويل علي معارضة التواجد العسكري الأمريكي في بلادهم، وهي التي شهدت المعركة الدامية الوحيدة عند غزو الجيش الامريكي لليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية 1945.

ومنذ عودة الجزر إلى اليابان عام 1972، دعم أكثر من 90 في المئة من سكان أوكيناوا طلب الإزالة الكاملة لهذه القواعد، التي تحتل 18 في المئة من أرضهم – بسبب شعورهم بالقلق إزاء سلامتهم الشخصية والضوضاء والتلوث البيئي.

والآن، وقد دفعت سلسلة من الأحداث الأخيرة التي تورط فيها العسكريون الأمريكييون، المعارضة للاحتجاج الصريح على وجود القواعد والتهديد باحباط خطط الولايات المتحدة "لتعزيز قواتها العسكرية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ".

ففي 7 نوفمبر، اتهم كريستوفر براونينغ، وسكايلر دوزيهوالكر، باغتصاب وإصابة امرأة يابانية يوم 16 اكتوبر، في قضية أثارت احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء أوكيناوا.

وقال زوكيران في لقاء صحفي بطوكيو في نوفمبر، "لقد وصل نضال أوكيناوا ضد القواعد العسكرية الأمريكية إلى نقطة تحول. نحن على استعداد لأخذ مطالبنا إلى واشنطن لانهاء الجمود".

هذا ولا يعتبر الإحباط من إفلات القوات الامريكية من العقاب في الجزيرة شيئا جديداً. ففي عام 1995، أدى اغتصاب ثلاثة جنود أمريكيين الجماعي لفتاة من أوكيناوا بالغة من العمر 12 سنة، إلى اتفاق بين الولايات المتحدة واليابان للحد من الوجود العسكري الأمريكي على سلسلة جزر أوكيناوا. لكن ذلك لم يكن كافيا لتهدئة السكان المحليين.

وبدوره، قال ريويتشي هاتوري، عضو الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي قدم المطالب السياسية بإزالة القواعد من أوكيناوا، أن "حالات الاغتصاب والعدالة المشوهة عندما تمس هذه الجرائم العسكريين الامريكيين، يمثلان أسوأ شكل من أشكال العنف ضد المرأة".

فتفيد الإحصاءات التي أجرتها الشرطة إلى وجود ما لا يقل عن 6,000 حالة من حالات مثل هذه الجريمة -بما في ذلك العنف والاغتصاب- منذ عام 1972.

وكانت كاترين فيشر -وهي مواطنة أسترالية تعرضت للاغتصاب في عام 2002 من قبل احد البحارة على متن سفينة متمركزة في القاعدة البحرية الامريكية يوكوسوكا الواقع علي بعد 64 ميلا الى الجنوب من طوكيو- من بين أوائل النساء اللواتي تحدثن علناً عن الجريمة.

وأخذت فيشر قضيتها إلى الولايات المتحدة في سبتمبر سعياً وراء ملاحقة المعتدي الذي تم تسريحه من الجيش الامريكي على الرغم من ادانته من قبل المحكمة المركزية في طوكيو في عام 2004 وأمره بدفع تعويضات.

وقالت فيشر لوكالة إنتر بريس سيرفس أنها "مصممة على الحصول على العدالة وتحدي نظام غير عادل أبداً. فالجناة، عندما يكونون جنوداً أمريكيين يتمتعون بحماية قانونية ... ويجب تغيير ذلك".

وتقوم فيشر حاليا بجولة في اليابان لحشد الدعم لطلبها بأن يبقي مرتكبي الجرائم في اليابان لمواجهة المحاكمة. كما تحاول تشكيل مركز لأزمات الاغتصاب يعمل على مدار 24 ساعة، ويمكنه أن يتعامل تحديداً مع الجرائم التي يرتكبها جنود الجيش الامريكي.

وهناك أيضاً موجة أخرى من الاحتجاج على تزايد الجرائم العادية التي يرتكبها جنود مشاة البحرية الذين يترددون على الحانات الصاخبة في أوكيناوا ويشاركون في حياتها الليلية.

وعن هذا تقول ماسايو هيراتا، المستشارة السابقة لشؤون المرأة بشأن المشاكل مع القوات الاميركية -بما في ذلك تخلى الآباء عن ذريتهم عند العودة إلى الولايات المتحدة- أن العلاقات العاطفية مع السكان المحليين شائعة، "فقد أصبح الزواج أو إقامة علاقات مع جنود أمريكيين أمراً شائعا في هذه الأيام بين الإناث من الشباب الذين يلتقون بهم في الحانات".

هذه التفاعلات تشكل جزءا كبيرا من المشكلة، وفقا لجماعات الاحتجاج والتي تشمل الأكاديميين والمحامين والسياسيين المحليين.

كما أثار الاستغلال الجنسي للنساء المحليات أيضاً موجة إحتجاجات في دول آسيا والمحيط الهادئ الأخرى التي تأوي القوات الامريكية، كما هو الحال في الفلبين، التي لديها مرافق إصلاح السفن وترفيه.

فأجبرت الاحتجاجات الشعبية مجلس الشيوخ الفلبيني على التصويت ضد تجديد عقد الإيجار لقاعدة كلارك في مدينة أنكليس عام 1991 -وهو القرار الذي شجعه العديد من سكان أوكيناوا.

أما كوريا الجنوبية، التي هي في حالة حرب رسمية مع كوريا الشمالية، فتستضيف 37,000 من جنود مشاة البحرية الأمريكية في جميع أنحاء البلاد. لكن جريمة القتل الوحشي في 1992 لامرأة محلية تعمل في منطقة الترفيه بالقرب من القواعد العسكرية، أثارت مطالب بوضع حد لهذا الترتيب.

هذا وقد وجدت دراسة مسحية لعام 2010، أجرتها صحيفتي ماينيتشي شيمبون و ريوكيو شيمبو، أن 71 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع من سكان أوكيناوا يرون أن وجود القوات الامريكية غير ضروري، في حين يرغب 41 في المئة في إزالة القواعد.

وركزت الحملات أيضا على التدهور البيئي الناجم عن بناء قواعد عسكرية.

كذلك فقد إستخدمت قوات الأمن العنف في فض الاعتصامات ضد بناء مهبط للهليكوبتر في قرية هينوكو الهادئة. ويؤكد السكان المحليين، جنباً إلى جنب مع نشطاء حماية البيئة، أن بناء مهبط طائرات الهليكوبتر يهدد الشعاب المرجانية بالانقراض.

كما يقول سكان أوكيناوا إن حياتهم اليومية مليئة بالخوف من حوادث الطائرات المقاتلة من الولايات المتحدة التي تولد ضوضاء تصم الآذان أيضا لأنها تطير إلى القواعد الأمريكية الموجودة في مناطق مزدحمة بالسكان.

وقد تفاقم العداء مؤخراً جراء نشر طائرة أوسبري في الجزيرة، وأعرب السكان المحليين عن مخاوفهم بشأن سجل سلامة هذا الطراز من الطائرات على الإقلاع والهبوط عمودياً.

وأوضح البروفيسور تسونيو ناميهارا، عالم الاجتماع في جامعة أوكيناوا، لوكالة إنتر بريس سيرفس أن الصدامات الإقليمية بين اليابان والصين على جزر سينكاكو، التي يطالب بها كلا البلدان، قد جعلت التخلص من القواعد الأمريكية مسألة أكثر صعوبة.

وحذر، "أخشى أن الحركة المناهضة للقواعد الأمريكية سوف تنحرف بعيدا عن الطابع السلمي التقليدي للاحتجاجات المحلية. فجيل الشباب بدأ يفقد صبره حيال اليد الثقيلة للحكومة اليابانية التي تتجاهل رغبات السكان المحليين".(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
جراء تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا: هل تقوض أزمة أوكرانيا جهود تحرير الشرق الأوسط من الأسلحة النووية؟
بالترويج لفحمها كبديل للنفط الروسي: بولندا تصطاد في مياه أوكرانيا العكرة
مقابلة مع كبير خبراء الإقتصاد في البنك الإفريقي للتنمية: هل يمكن حقا تقليص الفقر المدقع إلي أقل من ثلاثة في المئة؟
التغيير المناخي يؤثر على سفر البشر: ملايين الحيوانات المهاجرة ستضل الطريق والتوقيت
الأمم المتحدة تدين قرارها بتنظيم إنتاج وبيع القنب: أوروغواي ليست قرصانة!
المزيد >>
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
هل حلت لعنة السدود البرازيلية علي بوليفيا؟: أعلي بلد في العالم... يغرق!
من جحيم الفقر لجحيم التعذيب لجحيم أوروبا: من فضلك... أين جزيرة لامبيدوزا؟
المزيد >>