News in RSS
  09:11 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
المال يطغي علي مؤتمر التغيير المناخي في الدوحة
صندوق المناخ الأخضر.. فارغ

بقلم ستيفن لييهي/وكالة إنتر بريس سيرفس


Credit: Sallie Shatz – Courtesy of COP 18

الدوحة, ديسمبر (آي بي إس) - رغم كل ما يدور من أقوال حول إحتمال أن يحظي الصندوق الأخضر الجديد -الهادف لمساعدة البلدان النامية على التعامل مع التغيير المناخي- بميزانية أكبر من ميزانية البنك الدولي، فالواقع هو أنه لا يزال فارغا حتي الآن، إذ لم تقدم الدول أي تعهدات مالية بعد، رغم أن صرف المعونات من المفترض أن يبدأ في عام 2013.

"المال يأتي في صميم المفاوضات هنا في الدوحة". هكذا يقول تيم غور، مستشار سياسة التغيير المناخي في منظمة أوكسفام الدولية على هامش المفاوضات الجارية حتي يوم 7 ديسمبر في صلب مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي في العاصمة القطرية.

ويضيف الخبير، "لقد بلغت هذه المسألة ذروتها في الدوحة. البلدان النامية تشعر بالمرارة وتقول أن الدول الصناعية الغنية فشلت مرة أخرى في تحقيق وعودها”.

ويواصل غور قائلا، "في عام 2009، في مؤتمر التغيير المناخي في كوبنهاغن، أغرت الدول الصناعية البلدان النامية بأنها سوف يحصلون على مساعدات مالية بداية عام 2013، بمقدار 100 مليار دولار سنويا في تمويل جديد وإضافي بحلول عام 2020".

وفي مقابل الحصول على هذا الصندوق الأخضر للمناخ -الذي اعتمد رسميا في المؤتمر التالي في كانكون، المكسيك- تم التوقيع علي إتفاقية، بدعم الولايات المتحدة، لخفض إنبعاثات (غازات الإحتباس) طوعيا.

كان هذا حلا وسطا هاما. فقال غور أن البلدان النامية كانت تريد لا فقط اتفاقا ملزما قانونا بل وإلتزام أكبر بخفض الإنبعاثات من قبل الدول الصناعية، إضافة إلي أموال وفيرة لمساعدتها على مواجهة آثار التغيير المناخي.

كذلك فقد وافقت الدول الصناعية علي برنامج "بداية مالية سريعة" بمقدار 30 مليار دولار، بغية ردم الهوة بين عامي 2010 و 2012.

لكنه لم يتم تسليم كل الأموال التي وعدت بها الدول الصناعية. بل وهناك ما هو أكثر من ذلك، فقد جاءت الأموال المقدمة علي صورة قروض وليس منح. وعلاوة على ذلك، فإن جانبا كبيرا من المال ليس جديدا أو إضافيا، ولكنه خرج من رصيد مساعدات التنمية، وفقا للخبير نيثيكا مويندا من التحالف الأفريقي للعدالة المناخية.

وقال مويندا أن تتبع مساهمة دولة ما في رصيد "البداية المالية السريعة" عملية معقدة للغاية، وان الصندوق الأخضر للمناخ يجب أن يتميز بالوضح وبتدابير تحقق فعالة، مع إقامة منتدى مستقل للإشراف عليه.

وبدورها، قالت فيكتوريا تاولي كوربوز، ممثلة السمان الأصليين في الفلبين، أنه لو وفرت المليارات الموعودة للصندوق الأخضر، فسيكون هذا بكل بساطة أسوأ خبر للشعوب الأصلية في العالم إذا ذهبت الأموال إلى زرع الأشجار الضخمة أو السدود العملاقة، ومن ثم إلي تشريد المجتمعات المحلي.

وحذرت الخبيرة، "سنقع في ورطة كبيرة إذا ذهب المال إلي مشاريع خاطئة".(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>