News in RSS
  23:28 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
تحطم معنوياتهم جراء شراسة طالبان
الذعر يسيطر علي قوات الأمن الأفغانية

بقلم أشفق يوسفزاي/وكالة إنتر بريس سيرفس


وداع جنود قتلوا في هجوم لطالبان، التي قتلت العديد من رجال الشرطة وأثرت على الروح المعنوية للكثيرين
Credit: Ashfaq Yusufzai/IPS.

بيشاور، باكستان, ديسمبر (آي بي إس) - أثرت حملة طالبان الشرسة ضد قوات الأمن على الروح المعنوية لرجال الشرطة والجيش، إلي حد تعجزيهم عن أداء المهمة المنوطة بهم بمقاومة المتشددين الإسلاميين.

فيقول مفتش الشرطة في كيساخواني بازا بمنطقة البلدة القديمة في بيشاور شمال باكستان،" لقد سجلت رقما قياسيا عالميا من الوحشية. فقد ذبحت الجنود وعامة الناس بالسكاكين وعرضت رؤوسهم في الأماكن العامة لافزاع القوى التي تقوم بمطاردتهم بناء على طلب من الحكومة".

وبالفعل، نفذت طالبان 1,962 عملية إرهابية منذ عام 2008 في محافظة خيبر بختونخوا المتاخمة للحدود الأفغانية. ونجم عن هذه العمليات مقتل 6,200 شخصا وجرح أكثر من 9,000 آخرين، وفقا لتقرير صادر عن الحكومة خيبر بختونخوا في شمال باكستان.

وقالت الحكومة المحلية إن هذه العمليات شملت هجمات انتحارية أسفرت عن مقتل 826 من رجال الشرطة ، و 222 من أفراد شرطة الحدود و 300 من جنود الجيش.

فقال مفتش الشرطة جواد علي لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "الشرطة أقل تجهيزا من المتشددين، الذين لديهم قاذفات صواريخ وقنابل وقنابل يدوية".

وأكد أن شراسة المسلحين ضد قوات الأمن قد حطمت الروح المعنوية للقوات لدرجة أن معظم مراكز الشرطة ونقاط التفتيش تغلق أبوابها خلال الليل.

وقال جواد علي أن بعض رجال الشرطة يسعون الحصول على إجازات طبية للبقاء بعيداً عن العمل، مما دفع الحكومة إلى إصدار إشعار بحظر العطل إلا في ظروف لا يمكن تجنبها.

وأضاف، "بالطبع يحصل المرضى على الإجازة المطلوبة في حين أن من يتمتعون بصحة جيدة يجب أن يظلوا في حالة تأهب للتهديدات".

ومن جانبه، يقول الدكتور وسان خان في مستشفى خدمات الشرطة، "لقد تلقينا طلبات من حوالي 450 من رجال الشرطة يسعون للحصول على إجازة لأسباب صحية. وكان 15 منهم فقط يعانون من أمراض تتطلب إجازة للراحة. أما الآخرون فقد كانوا يسعون للحصول على رخصة من الطبيب بأنهم مرضى ولا يمكنهم أداء مهام عملهم".

هذا وقد تم تسريح حوالي 1,400 من رجال قوات حرس الحدود (وهي قوة شبه عسكرية قوية اضم 50 ألف جندياً) قبل عامين عندما رفضوا المشاركة في عملية لمكافحة طالبان على مشارف بيشاور، عاصمة خيبر بختونخوا.

هذا ولقد أطلقت الحكومة حملة لرفع مستوى الروح المعنوية في صفوف القوات الأمنية. فيقول جواد علي مفتش الشرطة، "الموت في الوقت الذي نقاتل فيه العدو هو استشهاد ولا ينبغي أن نستسلم في أي ظرف من الظروف للمتشددين. وقد فعلوا ذلك في كثير من الحالات.. وهذا من شأنه أن يشجع المزيد من الهجمات".

وأضاف أن المتطرفين قطعوا رؤوس 17 جندي في مقاطعة كونار في أفغانستان في يونيو من هذا العام بعد أن اختطفوهم من نقاط تفتيش في دير، واحدة من 25 منطقة في خيبر بختونخوا، وشرح أن الجنود كانوا قد استسلموا، ومع ذلك عصبوا أعينهم، وقيدوا ايديهم خلف ظهورهم، ونقلوهم بعيدا إلى مقاطعة كونار في أفغانستان.

وكان المتطرفون قد قطعوا رؤوس سبعة جنود في المنطقة نفسها قبل أسبوع فقط.

وفي هجمات أخيرة أخرى، إقتحم مسلحون نقطة تفتيش بالقرب من ماتاني بالقرب من بيشاور في أكتوبر، وقتلوا ستة من رجال الشرطة بينهم قائد الشرطة خورشيد خان،. وذبحوه وأخذوا رأسه بعيدا، وتم العثور عليها في السوق المحلية في اليوم التالي.

وفي 12 نوفمبر تم قتل سبعة من رجال الشرطة بينهم قائد الشرطة هلال خان في هجوم انتحاري في سوق كيساخواني.

ويقول ضابط الشرطة عبد الله شاه لوكالة إنتر بريس سيرفس، "تهدف جميع هذه الهجمات إلى ترويع الشرطة وقوات الأمن حتى يتخلوا عن مهمة الدفاع عن الشعب. وقطع رؤوس هو استراتيجية لنشر الخوف في صفوف قوات الأمن".

هذا ولقد قام الإرهابيون بتخريب أو تدمير 300 مقهى للإنترنت ومتاجر بيع أقراص الموسيقي، و325 مدرسة و100 محطة كهرباء.

هذا ولقد شهدت السنوات الخمس الماضية أكثر من 600 هجمة على مراكز وعربات الشرطة، وفقا للحكومة المحلية في خيبر بختونخوا. ونزع الفريق المتخصص في القنابل فتيل 644 قنبلة وعبوة ناسفة في هذه الفترة.

وخصصت الحكومة 223.35 بليون روبية (240 مليون دولار) لتجهيز الشرطة بأسلحة جديدة ومرافق في خيبر بختونخوا.

فيقول ميان افتخار حسين، المسؤول الإعلامي في خيبر بختونخوا، "لدينا الآن 90,000 من رجال الشرطة في المحافظة مقارنة الى 35,000 فقط عندما إستلمنا السلطة ف عامي 2008. اننا نعطي أيضا قطعاً من الأراضي ومبالغ نقدية قدرها خمسة ملايين روبية لأسر رجال الشرطة الذين يموتون على أيدي المتطرفين".

ويختم حسين بقوله: "لقد قدمت الولايات المتحدة السيارات ومعدات الإتصالات وغيرها من المعدات بقيمة 17 مليون دولار لمساعدة الشرطة على التعامل مع طالبان".(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>