News in RSS
  19:01 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
البرازيل تخطط لهدم منازلهم وشق طرق سياحية
مخاوف سكان العشوائيات من بطولة العالم لكرة القدم

بقلم فابيانا فرايسينيت/وكالة إنتر بريس سيرفس

ريو دي جانيرو, ديسمبر (آي بي إس) - أثارت خطط البرازيل للتحضير لإستضافة بطولة العالم لكرة القدم في عام 2014 -ثم الألعاب الأولمبية في عام 2016- حالة من الذعر بين سكان الأحياء الفقيرة والعشوائيات لما تأتي به من قرارات بهدم بيوتهم، ولكن مع بصيص من التفاؤل لدي بعض الأهالي إدخال بعض التحسن في أسلوب معيشتهم.

هذا هو حال سكان "مورو دو بروفيدينسيا"، أقدم مدينة عشوائية في البرازيل، خاصة أولئك الذين فوجئوا ذات يوم برؤية حروف "أ س ب" مرسومة علي جدران منازلهم.

"علامة "أ س ب" هي إختصار لإسم "أمانة الإسكان البلدية" وهي السلطة التي سوف تتولي طردنا من بيوتنا". هكذا شرحت لوكالة إنتر بريس سيرفس، جايليس فيليكس دوس سانتوس، أحدي سكان هذه المدنية العشوائية.

وأكدت دوس سانتوس، التي تملك أحد المساكن التي تقرر هدمها، "نشعر بالإنقباض.. بالتشاؤم.. العديد من الجيران مرضوا.. تخيل أنك تصل إلي بيتك وتجد عليه علامة الهدم".

عن هذا، أفادت سلطات المواني في المدينة بأن هناك 832 منزلا تقرر هدمها ورسمت علي جدرانها علامة الهدم، وأنه تم بالفعل هدم 140 بيتا حتي الآن، كجزء من الأشغال العامة التحضيرية لبطولة كأس العالم لكرة القدم وكذلك الألعاب الأولمبية.

ومن جانبها، تشرح سلطات مدينة ريو دي جانيرو أن الأمر يتعلق بقرارات ضرورية لبناء خط المركبات المعلقة (تلفريك) الذي سيخترق هذا العشوائية ليصل إلي محطة السكك الحديدية المركزية.

يضاف علي ذلك أن العشوائية تطل علي واحدة من أجمل مناظر مدينة ريو دي جانيرو، وبالتالي سيجري شق طريق سياحي جديد.

كما هناك قيد الإنشاء مصعدا لنقل السكان إلى أعلى نقطة في التل الذي أقيمت عليه هذه المدينة العشوائية، إضافة إلي تشييد مركز رياضي ومرافق صرف صحي وتحسين الشوارع وغالبيتها صعبة العبور.

يتوقف خورخي كارفاليو علي الدرج المتسلق إلي أعلي التل، المكون من حوالي 200 سلمة، والذي يقوده إلي منزله في العشوائية، وعليه علامات التعب المتراكم بعد 45 عاما من العمل في الشحن والتفريغ في الميناء.

ويقول، "لقد تعبت من عد عدد الدرجات، والآن بفضل "التلفريك" والطريق المنحدر (المقرر شقه) سأصعد إلي منزلي كما لو كنت على متن طائرة نفاثة".

لكن جار آخر، يفضل عدم الكشف عن هويته، يقول انه لا يوجد ما يدعو للاحتفال، فعلي جدران البيت الذي يعيش فيه منذ أكثر من 40 عاما مع سبعة أقارب، رسموا تلك الاحرف الاولى المصيرية.

لقد بني بيته لبنة لبنة، والأموال التي تقدمها له سلطات المدنية كتعويض عن هدم بيته تعتبر قليلة، كما أن المساكن البديلة المعروضة علي الجيران بعيدة عن أماكن عملهم.

هذا وتقع هذه المدينة العشوائية بين محطة السكك الجديدة المركزية ومنطقة الميناء في ريو دي جانيرو، ويشير منشأها إلى واحدة من المظالم السكنية لتاريخ عاصمة البرازيل السابقة.

فلم تفي الحكومة حينذاك بوعدها بتوفير السكن للجنود العائدين من حرب "كانودوس" (1896 -1897). ومن هنا ظهر إسم "فافيلا" وهي العشوائيات التي تمتد حاليا إلى الأحياء الفقيرة المكتظة في مختلف أنحاء البرازيل، ذلك أن أولئك الجنود عرفوها بإسم أحد التلال التي دارت فيها المعارك في ولاية باهيا.(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
بسبب سوء التغذية المتفشية: لعنة التقزم في نيبال
كينيا: عشوائية داخل العشوائية
يعبروها سعيا للوصول لدول أوروبية أخري: اللاجئون السوريون لا يريدون البقاء في اسبانيا
إستجابة لمصالح قطاعات البترول والغاز: واشنطن تضغط علي أوروبا لشراء النفط القذر
البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا: هل تطرد كتلة "بريكس" واشنطن من أمريكا الجنوبية؟
المزيد >>
كينيا: عشوائية داخل العشوائية
إستجابة لمصالح قطاعات البترول والغاز: واشنطن تضغط علي أوروبا لشراء النفط القذر
فوق 160 مليون امرأة في المنزل وبدون أجر: الهند، بلد "آبقي في بيتك"!
ناجون من القصف الذري يكشفون النقاب عن جنهم مآساتهم: هيروشميا تكسر حاجز الصمت!
إطلاق العنان لطاقة شباب أفريقيا: “الطفل الذي لا تبنيه اليوم، سيبيع البيت الذي قد تبنيه غدا"
المزيد >>