News in RSS
  17:52 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
مخاوف من تعرض المصالح الأمريكية للخطر في البحرين
ضغوط قويه علي أوباما للتشدد مع عائلة آل خليفة

بقلم جيم لوب/وكالة إنتر بريس سيرفس

واشنطن, فبراير (آي بي إس) - تواجه إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مطالبات قوية بالضغط على عائلة آل خليفة الحاكمة في البحرين لتقديم تنازلات حقيقية للمعارضة ذات الغالبية الشيعية، وذلك بمناسبة الذكرى الثانية للانتفاضة الشعبية في هذه المملكة الخليجية.

ومن بين هذه المطالبات، شدد الخبراء السياسيون علي ضرورة تكليف وزارة الدفاع الأمريكية بإعداد خطط لنقل الاسطول الخامس الامريكي -ومقره في جزيرة صغيرة في الأرخبيل منذ عام 1995- كمؤشر علي مدي خطورة مخاوف واشنطن بشأن وجهة الأحداث في البحرين.

في هذا الشأن، أشار تقرير جديد صادر عن مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، إلي أن أولئك الذين يؤكدون أن المخاوف الأمريكية بشأن حقوق الإنسان وتعزيز الديمقراطية يجب أن تتواري وراء الواقعية والضرورات الاستراتيجية.. سرعان ما يجدون أنفسهم وقد تجاوزتهم أحداث البحرين.

ويضيف التقرير -المعنون "الحليف غير الآمن: طريق البحرين المسدود وسياسة الولايات المتحدة والذي أعده الخبير في شؤون الخليج فريدريك وهري- أنه "بعد عامين من الجمود والتوتر المتفاقم، أصبحت الإصلاحات السياسية في البحرين في حد ذاتها واحدة من الضرورات الاستراتيجية للولايات المتحدة .. تدابير حاسمة لدرء مزيد من زعزعة الاستقرار التي يمكن أن تعرض المصالح والأفراد الأمريكيين للخطر".

هذا التقرير - فضلا عن العديد من المناقشات في أبرز مؤسسات الفكر والرأي حول مستقبل سياسة الولايات المتحدة تجاه البحرين- يأتي وسط شكوك كبيرة حول آفاق "الحوار" الجديد بين المعارضة ومختلف المجموعات الموالية للحكومة.

هذا ولقد "رحبت" واشنطن بهذا "الحوار" وموافقة كتلة "الوفاق" -حزب المعارضة السياسية الرئيسي الذي استقال أعضاؤه في البرلمان من مقاعدهم احتجاجا على القمع العنيف من جانب الحكومة للاحتجاجات الشعبية التي إنطلقت منذ عامين الآن- علي المشاركة فيه.

ومع ذلك، فقد أعرب عدد من قادة حزب الوفاق -الذي خسر تدريجيا الساحة لصالح جماعات الشيعية الراديكالية الملتفة حول إئتلاف شباب 14 فبراير- عن شكوكهم القوية حول احتمالات تحقيق تقدم محسوس، خاصة بالنظر إلي عدم إطلاق الحكومة سراح السجناء السياسيين، ناهيك عن حدها لمشاركتها في الحوار.

كذلك، فبينما يدعو حزب الوفاق إلى إقامة ملكية دستورية، يطالب ائتلاف الشباب بإنهاء حكم عائلة آل خليفة في البحرين.

عن هذا، أعرب توبي جونز، أخصائي شؤون الخليج في جامعة "روتخرز" -أثناء دورة نقاش أخري عن البحرين هذا الأسبوع- عن تشاؤمه القاطع تجاه هذه الجولة من الحوار.

وقال "هناك نقص كامل في الثقة من جانب الغالبية العظمى من البحرينيين تجاه الحكومة. الإرادة السياسية غائبة من قبل الحكومة لاتخاذ خيارات حاسمة.. لن يكون هناك أي تغيير".

هذا وفي حين دأبت إدارة أوباما علي الحث علي الإصلاحات الديمقراطية والحوار بين حكومة البحرين -التي يهيمن عليها السنة- وممثلين عن الطائفة الشيعية التي تشكل ما بين 60 و 70 في المئة من سكان المملكة الأصليين، فغالبا ما قد ترددت في الضغط عليها بصورة جادة لتحقيق هذه الغايات.

ويفسر تردد واشنطن في إتخاذ إجراءات أقوى حقيقة وجود الاسطول الخامس الأمريكي الذي عززته بقدر كبير علي ضوء تنامي التوترات مع ايران خلال العامين الماضيين.

يضاف إلي ماسبق، تردد واشنطن أمام تأييد المملكة السعودية القوي للمتشددين في عائلة آل خليفة الحاكمة في البحرين، من ناحية أخري، خاصة وأن السعودية –إلي جانب الإمارات العربية المتحدة- قد أرسلت 1,500 جندي وشرطي للبحرين لمساندة القمع الحكومي العنيف ضد المحتجين.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>