News in RSS
  09:21 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
قوات الأمن تنتهك حقوق الإنسان بتمويل أوروبي
اليونان، جحيم المهاجرين واللاجئين

بقلم أبولتوليس فوتياديس/وكالة إنتر بريس سيرفس


محزن خشبي مساحته 35 مترا مربعا يأوي أكثر من 50 لاجئ.
Credit: Apostolis Fotiadis/IPS

أثينا , مارس (آي بي إس) - ُاعتقل المواطن السوري المقيم في اسطنبول فرج أثناء عبوره الأراضي اليونانية قاصدا الشمال في سبتمبر الماضي. وكان فرج ناشطا حقوقيا يتعامل مع منظمة "هيومان رايتس ووتش" الدولية قبل مغادرة سوريا إثر إصابته بجروح خلال عمليات قصف في مدينة حلب.

وعلى الرغم من إصابته الخطيرة في الساق، احتجزته قوات الأمن اليونانية في معسكر اعتقال في منطقة "أوريستيادا" شمال شرق اليونان، حيث أكد أنهم صادروا ممتلكاته وأمواله عند إلقاء القبض عليه، دون إعادتها له. ثم وقع ضحية إعتداءات متكررة، لفظية وجسدية.

يسرد فرج أنه اشتكى من سوء المعاملة التي وقع ضحيتها، وذلك لوفد من المسؤولين الأوروبيين الذين زاروا مخيم "فيلاكيو" حيث تم إحتجازه في أكتوبر الماضي. ويقول لوكالة إنتر بريس سيرفس في مقابلة هاتفية، "لقد تعرضت لاعتداءات جسدية لمجرد أنني تحدثت إليهم". وقرر الإضراب عن الطعام احتجاجا على محنته، وأخيرا نقل إلي مستشفى قبل ترحيله إلى تركيا.

بيد أن حالة فرج ليست فريدة من نوعها هنا في اليونان، حيث تمول المفوضية الأوروبية عمليات مكثفة لمراقبة الهجرة، غالبا ما تتسبب في انتهاكات عديدة ومتكررة لحقوق الإنسان.

والآن يجري النظر في تمديد هذا التمويل الأوروبي للأشهر القادمة على الرغم من توفر المعلومات الكاملة لدي المسؤولين الاوروبيين عن حالات الإعتقال العشوائي لطالبي اللجوء، فضلا عن الأوضاع غير الإنسانية التي يعانون منها في مراكز الاحتجاز في جميع أنحاء اليونان.

هذا ولقد نشرت الشرطة اليونانية في أغسطس الماضي 1،881 ضابطا حديث التخرج على طول نهر "إفروس" في محاولة لاغلاق الحدود مع تركيا، وهي التي يتوافد من خلالها اللاجئون السوريون إلى اليونان.

وفي الوقت نفسه، تستمر عملية "خينيوس" التي تغطي مختلف أرجاء اليونان والتي أدت حتي الآن إلى اعتقال 4،849 مهاجر غير شرعي أو لاجئ، وإصدار أكثر من 90،000 أمر إعتقال أو إحتجاز إنطلاقا من نزعة التمييز العنصري المكثف لدي السلطات.

هذا ولقد تزامن إطلاق مثل هذه العمليات وغيرها مع بداية الأزمة الإنسانية الكبرى في سوريا، وإنتقال القتال إلى المراكز الحضرية الكبرى، فبلغ عدد من اللاجئين الفارين إلى دول الجوار عنان السماء.

وشرعت حكومة أثينا في نقل اللاجئين المعتقلين إلى مخيمات مرتجلة كانت أكاديميات الشرطة سابقة ومستودعات قديمة لمعدات حربية -مثل "كسانتي" و "كوموتيني" في شمال اليونان، و "كورينثوس" في "بيلوبونيز"، و بارانيستي" شمال شرقي منطقة الدراما.

وأفادت الجماعة الحقوقية اليونانية "لاثرا" ومقرها في جزيرة "خيوس" أن الحرس الساحلي اليوناني يحتجز أعدادا كبيرة من المهاجرين -من بينهم لاجئين سوريين، ونساء حوامل وأطفال- وذلك في مخزن خشبي في الميناء، تقتصر مساحته علي مجرد 36 متر مربع، يأوي أكثر من خمسين لاجئ.

كما تجدر الإشارة إلي أن ما يزيد علي 84 معتقلا، بما فيهم عدد من اللاجئين السوريين، قد لقوا حتفهم حتي الآن أثناء محاولتهم الوصول عبر البحر من تركيا إلي اليونان. (آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>