News in RSS
  08:33 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
أسبانيا، أكبر منتج في الإتحاد الأوروبي
لغز تداعيات البذور المعدلة في أسبانيا

بقلم إينيس بينيتيث/وكالة إنتر بريس سيرفس


حقل ذرة معدلة وراثيا، في أسبانيا.
Credit: Amigos de la Tierra

ملقة، أسبانيا, مارس (آي بي إس) - تتصدر أسبانيا دول الإتحاد الأوروبي في مجال الزراعة المكثفة للبذور المعدلة وراثيا، حيث تجري 42 في المئة من تجارب المحاصيل المعدلة في مزارع مفتوحة، وفقا لبيانات مركز البحوث المشتركة للمفوضية الأوروبية. ولكن، ما هي عواقبها علي الصحة والبيئة؟.

تقول خبيرة البيئة، ليليان سبنديلر، مديرة منظمة "أصدقاء الأرض" في أسبانيا، أن الأسبان يجرون حاليا "تجارب واسعة النطاق (لزراعة البذور المعدلة)، دون معرفة عواقبها على الصحة والبيئة ومستقبل الزراعة".

وتشرح مديرة الحملة الهادفة لتوعية المواطنين بتداعيات مثل هذه التجارب، لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن الكائنات المعدلة وراثيا تخلط جينات أخرى من النباتات والأنواع الحيوانية من أجل لإنتاج الخصائص المرغوبة، مثل مقاومة الآفات الضارة أو الأحوال المناخية غير المواتية.

لكن المشكلة هي أنه لا توجد أي دراسات مؤكدة تبرهن فعلا على سلامة الكائنات المعدلة وراثيا على صحة الإنسان والبيئة. وهذا هو السبب في أن منظمة الصحة العالمية توصي بدراسة كل حالة على حدة.

ويذكر أن أسبانيا قد خصصت في عام 2012 مساحة تزيد علي 116،300 هكتار لزراعة الذرة المعدلة وراثيا من نوع MON 810 التابع لشركة التكنولوجيا الجينية "مونسانتو" المتعددة الجنسيات، بزيادة بنسبة 20 في المئة بالمقارنة بعام 2011، وفقا لوزارة الزراعة والتغذية والبيئة ،استنادا إلى بيانات مبيعات البذور.

لكن خبراء البيئة ينتقدون هذه البيانات ويعتبرونها مجرد تقديرات غير دقيقة، وأنه لا يوجد أي سجل عام بشأن مواقع الأراضي المزروعة بالبذور المعدلة وراثيا.

فتقول الخبيرة البيئية ليليان سبنديلر أنه عندما يتم "تلويث" المحاصيل العضوية بأصناف من البذور المعدلة، يفقد المزارعون فوائد تخصصهم في الزراعة العضوية، ولا يتمكنوا من مقاضاة مزارعي المحاصيل المعدلة بسبب عدم وحود أي سجل رسمي لها، أو مطالبتهم بتعويضات عن الأضرار التي يتسببون فيها لهم لأنها أمور غير منصوص عليها في القوانين الإسبانية أو الأوروبية.

ويجدر التذكير بأن أسبانيا، كما في بقية دول الإتحاد الأوروبي، ترخص فقط زراعة الذرة المعدلة وراثيا. أما فول الصويا والقطن المعدلين فيجري إستيرادهم من الأرجنتين والبرازيل وكندا والولايات المتحدة.

وأفاد لويس فيريريم، مسؤول حملة منظمة "السلام الأخضر" العالمية في أسبانيا، أن "الأغذية المعدلة وراثيا التي تنتج في البلدان النامية تهدف لملء بطون الأبقار والخنازير في البلدان الصناعية".

وجدير بالذكر أن 11 دولة أوروبية تحظر الكائنات المعدلة وراثيا، ثمانية منها أعضاء في الإتحاد الأوروبي بعد إنضمام بولندا إلي الدول الرافضة لها في عام 2013.

وفي عام 2012، كانت الدول الوحيدة التي تزرع المحاصيل المعدلة وراثيا هي البرتغال واسبانيا ورومانيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

وحاليا، يتركز 95 في المئة من إنتاج الإتحاد الأوروبي من هذا النوع من المحاصيل في إسبانيا (88 في المئة) والبرتغال (سبعة في المئة).

ويذكر أن القوانين الأوروبية تقضي بوضع معلومات محددة عن مكونات المواد الغذائية وتلك التي تحتوي على كائنات معدلة وراثيا، ما عدا في الحالات التي لا تتجاوز فيها نسبة 0.9 في المئة من هذه المكونات.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>