News in RSS
  08:42 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   ČESKY
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   MAGYAR
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   POLSKI
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
دورة هذا العام في تونس لأول مرة في دولة عربية
الربيع العربي يهيمن علي المنتدى الاجتماعي العالمي

بقلم البرتو برادييا/وكالة إنتر بريس سيرفس


المنتدى الاجتماعي العالمي في حرم المنار في تونس.
Credit: Alberto Pradilla/IPS

تونس العاصمة, مارس (آي بي إس) - فجأة تغير التركيز التقليدي للمنتدى الاجتماعي العالمي -والذي عادة ما إنصب علي كشف النقاب عن الظلم الاقتصادي والسياسي والاجتماعي الناجم عن العولمة- ليتوجه في دورته هذا العام في تونس، إلى الإهتمام بالثورات والاضطرابات الناتجة عن الربيع العربي.

فيقول طارق بن هبة، الناشط الحقوقي في تونس وفرنسا، أن المنتدى الاجتماعي العالمي قد ساهم في أمريكا اللاتينية في بناء الحكومات المناصرة للطبقات الشعبية.. "ونأمل أن يحدث ذلك أيضاً في العالم العربي".

ويشير بن هبه بذلك الى توقعات اليسار التونسي بخصوص هذه الدورة الثانية عشر للمنتدى الاجتماعي العالمي الجاري التي إنعقدت في الفترة من 26 إلى 30 مارس في العاصمة التونسية التي أدت مظاهراتها للإطاحة بالرئيس زين العابدين بن في يناير 2011.

وكان مولد المنتدى الاجتماعي العالمي في مدينة بورتو أليغري جنوب البرازيل في عام 2001، حيث اجتذب مئات المنظمات غير الحكومية والحركات التي تنتقد توجهات عملية العولمة.

وقد تم تنظيم المنتدى الاجتماعي العالمي 2013 في تونس، مهد الثورات العربية، للتعبير عن الدعم لعمليات التغيير التي أشعلتها تضحية محمد بوعزيزي بالنفس في ديسمبر 2010، ذلك بائع الفاكهة الفقير الذي أثار موته الثورة التونسية ثم الربيع العربي المستمر.

وقد تمكن أول منتدى اجتماعي عالمي تستضيفه دولة عربية من أن يعكس الإنجازات والتحديات المعلقة في تونس ومصر وليبيا وسوريا، والتناقضات والرؤى المتضاربة التي لم تحل بعد.

فمن جهة، المسألة هي صراع واسع النطاق بين العلمانيين والإسلاميين، وخاصة في تونس ومصر. ومن جهة أخرى هي حرب مستعرة في سوريا وعدم يقين وعدم استقرار في ليبيا.

وكان الصراع في سوريا أحد مصادر التوتر الرئيسية في حلقات عمل المنتدى الاجتماعي العالمي التي عقدت هذا الأسبوع في جميع أنحاء حرم جامعة المنار بتونس العاصمة.

واتيحت الفرصة لمؤيدي ومعارضي الرئيس السوري بشار الأسد للتواجد في حرم الجامعة، الذي تحول إلى معسكر للصراعات العالمية غير المتجانسة.

ففي يوم الخميس على سبيل المثال، وبينما كانت أربع منظمات شيوعية سورية ومنظمتين كرديتين يناقشون ما يمكن فعله مستقبلاً ضد النظام، عقد أنصار الأسد اجتماعاً حاشداً في الساحة المركزية. ولم تلتق المجموعتين، لذلك لم تقع أي مواجهات، لكن التوتر كان واضحاً.

وقال المشاركون في المناقشة التي عقدها الشيوعيين السوريين والأكراد لوكالة إنتر بريس سيرفس، أنهم وافقوا على وثيقة للإعتراف بأهمية الحقوق الفردية والجماعية لجميع المجموعات العرقية في سوريا، والتي هي ذات أهمية خاصة بالنسبة للأكراد، أكبر أقلية موجودة في سوريا.

كما اتفقوا على تنظيم يوم للتضامن مع الانتفاضة السورية، في الأسبوع الأول من مايو.

وقالت المصادر أنه يجري التخطيط لمؤتمر في شهر يونيو يهدف إلى جمع " اليسار الأممي السوري والأوروبي ومن أمريكا اللاتينية" لتنسيق الدعم للثورة.

كذلك فقد كان الوضع في ليبيا مصدراً آخر للتوتر. فيوم الاربعاء، اشتبكت مجموعتان عندما حاولت إحداها رفع لافتة تأييد لمعمر القذافي (الذي حكم البلاد من 1969 حتى أكتوبر 2011، عندما ألقي القبض عليه وقتل على يد قوات المتمردين).

وأثار ذلك رد فعل من جانب مؤيدي الانتفاضة، الذين لديهم عدة أكشاك في المنتدى الاجتماعي العالمي، حيث يمكن رؤية علم الثورة ذو الألوان الثلاثة وعلم البربر الرحل أو الأمازيغ.

وتقول فاطمة، وهي من طرابلس وتنتمي إلى منظمة تكافح من أجل مشاركة المرأة في الحياة السياسية، لوكالة إنتر بريس سيرفس، "نحن أفضل حالاً مما يقولون". وتضيف، "هناك مشاكل، لكننا نتعلم من الصفر بسبب عدم وجود مجتمع مدني في ليبيا من قبل".

كذلك فقد انعكست الخلافات بين الإسلاميين والعلمانيين، مصدر بتسخين العمليات السياسية في تونس ومصر، على نقاشات المنتدى الاجتماعي العالمي هذا الأسبوع.

فأحد الجوانب الحديثة المتعلقة بجلسات المنتدى الاجتماعي العالمي هي تواجد المنظمات ذات العلاقات مع المساجد، في أكشاك بالحرم الجامعي وكذلك في احتجاجات معينة.

فعلى سبيل المثال، ولأكثر من شهر الآن، نظمت طالبات الجامعة إعتصاماً داخل الحرم الجامعي إحتجاجاً على لوائح الجامعة التي تحظر النقاب الإسلامي. ويقول الطلاب المسلمون إن الحظر ينتهك حريتهم الدينية.

وتحدث الاحتجاجات في مناخ من الاشتباكات المتزايدة منذ اغتيال السياسي اليساري شكري بلعيد في فبراير.

فيقول نبي وهبي، أحد المتظاهرين الشباب المشاركين في الاحتجاجات المؤيدة للنقاب أن "المشاركين في المنتدى يطالبون بالحرية، ولهذا السبب نحن نطلب دعمهم".

ولاشك في أن إدماج هذه الجماعات في بيئة تتسم بالنضال من أجل حقوق المرأة يشكل تحدياً لهذه التجمعات.

فالجماعات التقدمية في تونس تتهم الإسلاميين بمحاولة فرض الشريعة، وتقويض حقوق المرأة.

لكن المسارات الثورية العربية ليست هي التحدي الوحيد الذي واجه المنتدى الاجتماعي العالمي هذا الأسبوع. فهناك أيضاً الصراعات القومية المتجذرة.

وتدور هذه الصراعات المركزية حول فلسطين والصحراء الغربية. ولكن في حين تعتبر فلسطين القضية الرئيسية التي تبناها العديد من الوفود، إلا أن الصحراويين واجهوا الوفد الكبير من المغرب، الذي حاول تشويه مطالب الاستقلال من سكان المستعمرة الاسبانية السابقة.

"جبهة البوليساريو تكذب"، هذا ما تنص عليه لافتة تشير إلى الحركة السياسية التي تقود الكفاح من أجل استقلال الصحراء الغربية،وهي التي أعلنها المقاتلون "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" في عام 1976. واشتكى الناشط المغربي بينوس غيتا من اللاجئين الصحراويين، الذين يعيشون منذ عقود في مخيمات نائية جنوب غربي الجزائر.

لكن الصحراويون يحاربون الحملة ضدهم. فقال ديه ناوتشا لوكالة إنتر بريس سيرفس،"المغرب يحاول إرباك الناس"، وعبر عن مخاوفه لأن هذه هي المرة الأولى التي يأتي فيها ممثلون عن الشعب الصحراوي إلى تونس للدفاع عن حقوقهم.

وقد صاحب تغيير موقع عقد المنتدى الاجتماعي العالمي تحولا أيضا في تركيزه.

لكنه صحيح أيضاً -كما أشار بن هبة- أن دورات المنتدى الاجتماعي العالمي في أوائل القرن، كانت بمثابة داعم لعمليات التحرر في أمريكا اللاتينية -وهو أمر تأمل القوى الثورية العربية في تكراره، خاصة وأن المنتدي أتاح الفرصة للمدونين وجماعات حقوق الإنسان والناشطين من مختلف المشارب للقاء وجها لوجه.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
الأمم المتحدة تدين قرارها بتنظيم إنتاج وبيع القنب: أوروغواي ليست قرصانة!
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
أربع ساعات من الإنفاق العسكري تساوي كل ميزانيات نزع السلاح: حكومات الدول النامية تفضل التسلح علي التنمية!
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
المزيد >>
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
هل حلت لعنة السدود البرازيلية علي بوليفيا؟: أعلي بلد في العالم... يغرق!
من جحيم الفقر لجحيم التعذيب لجحيم أوروبا: من فضلك... أين جزيرة لامبيدوزا؟
المزيد >>