News in RSS
  06:58 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
التجار يضاربون بنصف الأغذية التي توزعها الدولة علي الفقراء
الهند: الفساد يلتهم نصف طعام ربع جياع العالم

بقلم رانجيت ديفراج/وكالة إنتر بريس سيرفس


الهند، موطن 25 في المائة من جياع العالم.
Credit: Manipadma Jena/IPS

نيودلهي, يونيو (آي بي إس) - تكثفت في الآونة الأخيرة في الهند موجة الشكوك القوية بشأن الإمكانيات الفعلية لتنفيذ مشروع قانون جديد يهدف لتوفير الغذاء المدعوم لمجموع 810 مليون شخص من خلال نظام التوزيع التابع للدولة والمعروف بفساده الواسع النطاق، حيث يضارب التجار بأكثر 50 في المئة من الأغذية الموزعة.

والآن ويتأهب البرلمان الهندي الآن لمناقشة مشروع القانون الوطني للأمن الغذائي في جلسة تعقد خصيصا لهذه الغاية، ذكر نواب المعارضة أنهم لن يعيقوا مسار إعتماده. لكنهم وجهوا إنتقادات حادة بشأن تكلفته -وتقدر بنحو 23 مليار دولار سنويا- التي تهدف، من وجهة نظرها، إلي تحقيق مساعي قيادة حزب" المؤتمر التحالف التقدمى المتحد" لكسب شعبية رخيصة في عام الانتخابات.

ويشمل منتقدو مشروع القانون كل من أعضاء "حزب بهاراتيا جاناتا" اليميني، والأحزاب الشيوعية الهندية المتكتلة في "جبهة اليسار" التي نطالب بأن تشمل المبادرة كافة أهالي الهند البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة.

وصرح "دي. رجا" -الأمين الوطني للحزب الشيوعي الهندي- "نريد إدخال تعديلات على مشروع القانون لضمان القضاء علي التسرب من خلال إنشاء فئات وهمية من الناس مثل أولئك الذين يعيشون تحت خط الفقر والذين يعيشون فوقه".

وأضاف "رجا" لوكالة إنتر بريس سيرفس أنه "في حين تحتاج الهند بالتأكيد لقانون الأمن الغذائي، فإن تنفيذه من خلال نظام التوزيع العام الحالي لن يوفر سوي المزيد من الفرص للتجار والمسؤولين الفاسدين لشفط المال العام من نظام توزيع مختل وظيفيا".

في هذا الشأن، أفادت تقارير حكومية أن 50 في المائة، على الأقل، من الحبوب الموزعة من خلال نظام التوزيع العام -المكون أساسا من شبكة من 50،000 محلات "سعر عادل"– يحشره التجار إما لبيع نفس الحبوب في السوق المفتوحة وبأرباح عالية، أو لتصديرها إلي الخارج.

كذلك فقد تم إلقاء القبض علي تجار يبيعون الحبوب المدعومة لوكلاء المشتريات الحكوميين، بالتواطؤ مع المسؤولين الفاسدين في مؤسسة الأغذية التي تديرها الدولة في الهند.

فعلق "رجا" علي هذا قائلا، "ما نحتاجه هو تعزيز نظام التوزيع العام القائم، وهو الذي إكتسب سمعة سيئة للغاية علي ضوء "تسربات" الأغذية العامة التي تتسبب في حرمان الفقراء من الحصول على الغذاء، علي عكس الغرض الذي وضع من أجله".

هذا ويهدف مشروع القانون الجديد إلى تصحيح هذا الوضع من خلال توزيع نحو 50 مليون طن من الحبوب علي 360 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر، وبما يعادل حوالي 10 في المائة من الأسعار السائدة في الأسواق.

وعن الوضع الغذائي في الهند، يشار إلي أن 43.5 في المئة من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من نقص الوزن، مما يضع هذا العملاق الآسيوي في المركز 65 علي قائمة 79 دولة شملها "فهرس الجوع العالمي" من إعداد "المعهد الدولي لبحوث سياسيات الغذاء" ومقره واشنطن.

وعلي مدي الفترة من عام 2005 إلى عام 2010، جاءت ترتيب الهند بعد اثيوبيا والنيجر ونيبال وبنغلاديش.

ووفقا للبنك الدولي، يعيش 32.7 في المئة من المواطنين في الهند تحت خط الفقر الدولي، أي بأقل من 1.25 دولار في اليوم، بينما يعيش 68.7 في المئة من سكان البلاد على أقل من دولارين في اليوم.

ويذكر أن "لجنة التخطيط" الهندية تضع "خط الفقر" في مستوي أدني بكثير من المستوى الدولي، فتقدره بمجرد 28.65 روبية (حوالي خمسة سنتات من الدولار) كمعدل للإستهلاك اليومي للفرد في المدن، و22.42 روبية (أربعة سنتات) في المناطق الريفية.

ويتزامن هذه التقرير مع إنعقاد مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة في الفترة 15-22 يونيو الجاري في روما. (آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
لا لرافده الأكبر الذي يبجله الهندوس كآلهة حية: وزارة هندية كاملة لتنظيف نهر الغانغ فقط لا غير!
وسط شكوك وحذر، الأمم المتحدة تدق طبول تقليص الفقر: هل نجح العالم في تحقيق أهداف التنمية التي أقرها زعماؤه؟
الهند: 60 في المئة من المواطنين بدون مرافق صحية: الإفتقار إلي المراحيض يقصي النساء عن السياسة
باكستان: تطهير عرقي للشيعة الهزارة في "الأرض الطاهرة"
بعد مرور قرن كامل علي إندلاعها: الحرب العالمية الأولي لا تزال تثير الجدل في البلقان
المزيد >>
فوق 350 هجمة عنيفة ضد المسلمين و 150 ضد المسيحيين: نداء عاجل للأمم المتحدة لحماية المسلمين في سري لانكا
تعارض فرض مدونة سلوك لمنع إستعباد العاملين: أوروبا تجهض مساعي وقف انتهاك الشركات لحقوق الإنسان
المعتقدات الدينية ونظام الطبقات يجبرهن علي السخرة الجنسية: بنات الهند تكافحن للتحرر من "معبد العبيد"
إجتماع لمندوبي الأديان ومعهد الأمن العالمي: العالم ينفق 300 مليون دولار علي السلاح النووي، كل يوم!
لبناء مجتمع دولي من أتباع كل الديانات: تحالف عالمي لردم الهوة بين "ربنا" و"ربكم"
المزيد >>