News in RSS
  23:25 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
راجية عمران، المدافعة عن حقوق المرأة
محامية مصرية تفوز بجائزة روبرت كيندي العالمية

بقلم جاريد ميتزكر/وكالة إنتر بريس سيرفس


راجية عمران الفائزة بجائزة روبرت كيندي
Credit: Lilian Wagdy/cc by 2.0

واشنطن, يوليو (آي بي إس) - أعلنت منظمة حقوقية بارزة مقرها واشنطن، أن راجية عمران، المحامية المصرية الناشطة في مجال حقوق المرأة، هي الحاصلة على جائزتها السنوية لعام 2013.

وصرح كيري كينيدي -رئيس مركز روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان الذي قدم جائزة للمدافعين المميزين عن حقوق الإنسان علي مدي 30 عاماً- أن راجية عمران إعتادت "بتفان وشجاعة، علي أن تكون أول من يصل الى السجون ومراكز الشرطة ودور المحاكم، والنيابات العسكرية والمدنية".

وأضاف لدي الإعلان عن الحائزة الثلاثاء، "يجب على مئات من الناشطين السلميين أن يشكروا راجية عمران علي دورها الناجح في إطلاق سراحهم وحماية حقوقهم في حرية التعبير وتكوين الجمعيات.. راجية هي منارة للأمل لنساء مصر وهي من أبطال حركة حقوق الإنسان العالمية".

وهذه الجائزة، وفقاً لمركز روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الإنسان، مخصصة "للصحفيين والكتاب ونشطاء حقوق الإنسان، الذين يبذلون في كثير من الأحيان مخاطر شخصية وتضحيات كبيرة، والذين يمثلون الخطوط الأمامية للحركة الدولية لحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية".

وقد اختار مركز روبرت كيندي، راجية عمران من قائمة تضم أكثر من 100 مرشحاً، فقد أمضت المحامية المصرية عقدين من الزمن وهي تناضل في مصر من أجل حقوق المرأة، فضلاً عن حقوق الإنسان بصفة عامة.

وفي عام 1994 كانت بداياتها حيث قادت حملة ناجحة لوقف ممارسات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في المستشفيات العامة.

وفي الآونة الأخيرة، لعبت راجية عمران دوراً في الإنتفاضات الشعبية في مصر، وتأسيس حملة قوية لتعزيز حقوق الإنسان في البلاد. وحركتها المسماة "المصري الحر" هي حركة تهدف لتعزيز الحكم الرشيد على المدى الطويل، والشفافية والمشاركة العامة.

وقد أقرت المجموعات الأخرى التي تعزز حقوق الإنسان أيضا، بأهمية ما تقوم به راجية عمران وخصوصاً إنجازاتها الأخيرة.

فقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لوكالة إنتر بريس سيرفس: "لقد قامت راجية عمران بعمل جيد حقاً، وخاصة منذ عام 2011، فقد كانت تعمل في الدفاع الجاد عن المتظاهرين في المحاكمات العسكرية".

وبصفتها محامية، فقد مثلت راجية عمران المئات من المتظاهرين الذين يمثلون أمام القضاء العسكري، وقامت بالدفاع عن حقوقهم في التظاهر العلني ضد القمع الحكومي.

وهي أيضاً جزء من جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، وهي الشبكة القانونية الرامية إلى حماية الناشطين، وكذلك مؤسسة المرأة الجديدة، التي تتبنى الحقوق الإنجابية وإشراك المرأة في الحياة السياسية.

وبالإضافة إلى ذلك، فهي عضوة في مركز هشام مبارك للقانون، الذي يمثل ضحايا التعذيب وغيرهم ممن عانوا سوء المعاملة على يد الحكومة، وحملة "ل"ا للمحاكمات العسكرية للمدنيين التي تحاول وقف إخضاع المدنيين إلى المحاكمات العسكرية.

وذكر مركز روبرت كيندي في إعلانه أن عمل نشطاء حقوق الإنسان ما زال هاماً خلال فترة الاضطرابات السياسية التي تمر بها مصر.

وفي مقابلة مع وكالة إنتر بريس سيرفس، كرر سانتياغو كانتون، مدير برنامج مركز حقوق الإنسان، أهمية الجانب الجغرافي عند إختيار راجية عمران لنيل الجائزة.

وأشار بقوله: "إنها تقوم بعمل حاسم في بلد ومنطقة تمر بظروف صعبة وهامة جداً".

هذا وقد كانت حقوق المرأة عنصراً مركزياً في الحركة الديمقراطية العلمانية في مصر. وجذبت الإعتداءات الجنسية على النساء في مصر الإنتباه أيضاً إلى مسألة المساواة بين الجنسين داخل الحركة المؤيدة للديمقراطية في البلاد.

ويتمتع مركز روبرت كيندي بسمعة راسخة في مجال الحفاظ على الدعم المادي والسياسي للحاصلين على جوائزه لسنوات عديدة بعد حصولهم على هذا الشرف. وسوف تتلقى راجية عمران مبلغاً من المال لم يكشف عنه كجزء من الجائزة، لكن "كانتون" يشير إلى أنها سوف تستفيد من الجائزة بطرق أخرى.

على سبيل المثال، يلتزم المركز بمساعدة راجية عمران في تحقيق أهدافها من خلال حشد التأييد نيابة عنها، وتوفير الموارد اللازمة لها. وبالإضافة إلى ذلك، يعتقد كانتون أن الإنتباه الذي تجذبه الجائزة سيكون بمثابة درع ضد التهديدات الناجمة عن عملها.

وقال كانتون لوكالة إنتر بريس سيرفس مستشهداً بأمثلة من تاريخ الجائزة: "توفر الجائزة إعترافاً بأعمالها من شأنه توفير حماية إضافية لها وهي تواصل القيام بهذا العمل المتميز والخطر".

ويروي كانتون، على سبيل المثال، قصصاً عن المكرمين في الماضي، مثل زبيغنيو بوجاك وآدم ميكنك، وهما من قادة الحركة السرية البولندية الذين تعرضوا للإضطهاد من الشرطة السرية، وأميلكار مينديز أوريزار، الناشط في غواتيمالا الذي يعاني من التهديدات بالقتل نتيجة لما يقوم به من أنشطة.

وستقدم أرملة السيناتور الأمريكي السابق روبرت كنيدي، الجائزة لراجية عمران خلال حفل كبير بواشنطن في نوفمبر القادم.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>