News in RSS
  21:46 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
خاصة في أكثر دول العالم فقرا
الفقر يتقلص.. والظلم يتعاظم!

بقلم ثاليف ديين/وكالة إنتر بريس سيرفس


نساء في نيو دلهي ينقبن الكسح في كومة من النفايات القابلة لإعادة التدوير.
Credit: Dharmendra Yadav/IPS

الأمم المتحدة, سبتمبر (آي بي إس) - تفيد أحدث بيانات الأمم المتحدة بأن عدد الأشخاص الذين يعيشون على أقل من 1.25 دولار يوميا، قد إنخفض من 47 في المئة في عام 1990 إلى 22 في المائة في عام 2010، أي قبل خمس سنوات من الموعد النهائي لعام 2015 المحدد لتحقيق أهداف الألفية الأممية. ومع ذلك، لا يزال 1.2 مليار شخص يعيشون في حالة فقر مدقع في معظم الدول الأكثر فقرا في العالم.

وروجت المنظمة لهذه البيانات أثناء عملية تقييم قادة 193 دولة عضو فيها، للنجاحات والإخفاقات في إنجاز هذه الأهداف التي تقضي بتقليص الفقر إلي النصف بحلول عام 2015، وذلك خلال الاجتماعات رفيعة المستوى الدائرة في الأمم المتحدة.

وتشير البيانات إلي أن هذا الإنخفاض في عدد الفقراء -المقدر بنحو 700 مليون شخصا- قد سجل أساسا في دول ذات تعداد سكاني ضخم، مثل الهند والصين والبرازيل. ومع ذلك، لا يزال هناك 1.2 مليار شخصا يعيشون في حالة فقر مدقع في معظم الدول الأكثر فقرا في العالم، في أفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

كما أشارت البيانات الأممية إلي أن هذا الإنخفاض في حدة الفقر قد أسفر أيضا عن صعود طبقة وسطى جديدة. وعلى الجانب السلبي، أثار ذلك احتجاجات جماهيرية حاشدة في البرازيل، الصين، الهند، تركيا، مصر، وتونس. وهذا قد يكون نتيجة غير مقصودة للقضاء على الفقر.

وربما الأهم من هذا وذاك، هو أن التخفيف من حدة الفقر، حتى في هذه البلدان، قد يصطدم قريبا بطريق مسدود بسبب الأزمة المالية المتفشية، وانهيار العملات، وتقلص الصادرات.

في هذا الشأن، قال مارتن خور -المدير التنفيذي لمركز الجنوب، في جنيف- لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "الحد من الفقر تزامن مع عوامل عالمية استثنائية في العقد الأول من هذا القرن، لكنه أصبح الآن يقترب من نهايته".

وشرح أن طفرة الإئتمان في البلدان النامية، قد غذت التجارة والنمو الإقتصادي -بما في ذلك الصادرات السلعية- وأدت إلي زيادة في الناتج القومي الإجمالي.

"لكن اقتصادات دول شمال العالم في ورطة، وتوجهت إلى سياسات التقشف، وسوف تتقلص سياسة "المال السهل" في الولايات المتحدة إن عاجلا أو آجلا"، وفقا لهذا المدير السابق لشبكة العالم الثالث القائم على بينانغ، ماليزيا.

وحذر مارتين خور من ان البلدان النامية هي الآن عرضة لانخفاض الصادرات وكذلك أسعار السلع الأساسية والإيرادات وتدفقات رأس المال.

وأضاف أن تباطؤ النمو، واحتمال الركود في بعض البلدان، وانخفاض أسعار السلع الأساسية، من المرجح أن يؤثر على فرص العمل والدخل، ومن ثم فيمكن أن يعود الفقر ليرتفع مرة أخرى.

ومن جانبها، قالت ويني بيانيما -المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية- لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن الأهداف الإنمائية للألفية "كانت بمثابة قوة دفع هامة لتقدم التنمية على مدى السنوات الـ 13 الماضية.. فلا شك في أن إنتشال أعدادا كبيرة من الناس من الفقر المدقع في مثل هذا الوقت القصير يعد إنجازا هاما. ومع ذلك، فحتي الآن لا يزال أكثر من مليار شخص يعيشون على أقل من 1.25 دولار في اليوم".

وشددت الخبيرة علي أن هذا التقدم كان بطيئا -أو منعدما- حيث كانت هناك صراعات طويلة الأمد، أو حيث كان النمو غير منصف للغاية. "الفقر العالمي آخذ في الانخفاض.. لكن عدم المساواة في ازدياد.. في كل مكان".

وشرحت بيانيما أن المليارات من الناس قد همشوا من النمو الاقتصادي، كذلك أن هناك توافق في الآراء بأن المستويات العالية من عدم المساواة تضر بالاستقرار الاجتماعي والنمو. وحذرت من أنه من دون بذل جهود تستهدف تقليص الفجوات بين الأغنياء والفقراء، فإن الحزمة القادمة من الأهداف الإنمائية العالمية "من المرجح أن تكون غير قابلة للتحقيق".

وأضافت "كان عدم التركيز على ضرورة الحد من عدم المساواة إغفالا كبيرا في الأهداف الإنمائية للألفية. ومن دون ذلك، من شبه المؤكد أن تبوء المجموعة التالية من الأهداف الإنمائية العالمية بالفشل".

أما سمير دوساني -منسق "إعادة تشكيل القوى العالمية" بمنظمة "أكشن ايد"- فقد صرح لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن الأمم المتحدة، أولا وقبل كل شيء، تحتاج إلى تجاوز تعريف حد الفقر بـ 1.25 دولار في اليوم. وشرح أن جذور الأزمة العالمية تكمن في التركيزات المذهلة للثروة.. مشيرا إلي أن قضية عدم المساواة العالمية يمكن معالجتها من خلال إصلاح النظام الضريبي الدولي.

وأضاف.. نقدر أن ما يصل الى 300 مليار دولار من الإيرادات الضريبية يتم فقدانها في التنمية، من خلال الحوافز الضريبة للشركات وتهرب الشركات من دفع الضرائب.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>