News in RSS
  11:03 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   ČESKY
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   MAGYAR
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   POLSKI
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
"مؤامرة صهيونية" حسب رئيس طائفة الروم الأرثوذكس في الجليل
تكثيف جهود تجنيد المسيحيين العرب بالجيش الإسرائيلي

بقلم بيير كلوخيندلير/وكالة إنتر بريس سيرفس


شبان مسيحيون يشاهدون تمرينا عسكريا اسرائيليا قبل الانضمام إلى الجيش الإسرائيلي.
Credit: Pierre Klochendler/IPS.

كتسرين، مرتفعات الجولان المحتلة, نوفمبر (آي بي إس) - في القاعة الرياضية التابعة للبلدية، يقف كاهن الروم الأرثوذكس العرب، الأب جبرائيل نداف، بزيه الكامل إلي جانب ضابط في الجيش، ويتحدث مع طلاب الصف الثاني عشر من المسيحين العرب حول مزايا الخدمة في قوات الجيش الإسرائيلية. فيقول: "من الطبيعي أن البلد الذي يحمينا يستحق أن نساهم في الدفاع عنه"

فيدعو مراهق مسيحي الضابط الإسرائيلي أن يأخذ في الحسبان الإحتياجات الثقافية للمجندين المسيحيين، لكن الضابط يجيب دون مبالاة: "الجيش الإسرائيلي هو بوتقة انصهار".

تشير الإحصاءات إلى أن واحد من كل خمسة إسرائيليين هو عربي من أصل فلسطيني. ويشكل المسلمون الأغلبية الساحقة من هذه الأقلية الكبيرة. أما المجتمع العربي المسيحي فقوامه 130,000 شخصا ويمثل أقلية صغيرة داخل الأقلية العربية. إنهم المسيحيون الأصليون للأرض المقدسة، وهم الأسس الحية التي بني عليها ألفي عام من الإيمان .

وهكذا، بتشجيع من الأب نداف للإستفادة من عطلة يوم الأحد، توجه نحو 250 شابا للمشاركة في منتدي نظمه الفرع الاجتماعي للجيش الإسرائيلي على أن يقوموا بحضور قداس الأحد.

نظم المنتدي بعنوان "على خطى المقاتلين"، واستمر لمدة أسبوع وشارك فيه طلاب الصف الثاني عشر من مختلف أنحاء البلاد. وجرت الفعالية على ملعب الأحمدية التدريبي القريب، حيث تم استعراض البراعة العسكرية أمامهم بألعاب نارية وتدريبات بالذخيرة الحية من أجل تعزيز دوافعهم قبل التجنيد.

"عميقا في قلب الروح اليهودية ... "، هذا ما تقوله كلمات النشيد الوطني هاتيكفا. وقد تبدو متنافرة على آذان المسيحيين العرب، إلا أن هؤلاء الصبيان والفتيات رموا مصيرهم بكل إخلاص لهذا البلد.

فمثلاً عنان نيتانيز -الذي يعتزم الانضمام لأولئك الذين يريدون الإلتحاق بالجيش- يقول لوكالة إنتر بريس سيرفس أن "إسرائيل تعطيني الكثير. لذلك يجب أن أعطيها أيضاً". يبدو أن مسعى الأب نداف قد بدأ يؤتي ثماره.

ووفقا للجيش الإسرائيلي، هناك نحو 100 من المسيحيين العرب يخدمون حاليا في الجيش مقابل 35 في عام 2012، في حين أن هناك 500 أخرين يؤدون الخدمة المدنية مقارنة بمئتين 200 خلال نفس الفترة.

في العام الماضي، وبينما كان الأب نداف يلقي المواعظ في كنيسة البشارة، إستدعاه بشارة شيلايان، وهو قبطان يقيم في الناصرة، كبرى المدن الاسرائيلية العربية التي تهيمن عليها الكنائس المسيحية والتي أصبح والآن ثلثيها من المسلمين.

فطلب بشارة من الأب نداف موافقته الدينية على تجنيد الشباب المسيحيين. هذه الهوية المتضاربة جاءت نتيجة لصعوبة تجنيد إبنه "أمير" في الجيش الإسرائيلي. فيقول بشارة لوكالة إنتر بريس سيرفس: "اليهود يصفوننا بالعرب. وبالنسبة للمسلمين نحن مسيحيون ولسنا عرب. في الواقع نحن مسيحيون إسرائيليون... لا شيء أقل من ذلك".

لكن عزمي حكيم -رئيس طائفة الروم الأرثوذكس في مدينة الجليل- يقول بغضب: "نحن مسيحيون فلسطينيون... نحن جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ... لا انفصام للشخصية هنا".

لقد دفعت المبادرة المسيحيين العرب في إسرائيل إلى دائرة النقاش حول تقاسم العبء الوطني على نحو أكثر إنصافا.

فإسرائيل تشدد علي أنها دولة يهودية، بمعنى أن الدفاع عنها هو قبل كل شيء واجب الستة ملايين من مواطنيها اليهود. والخدمة العسكرية إلزامية في سن 18 عاما -أو ينبغي أن تكون. ففي الواقع، يتم إعفاء من التجنيد 40 في المئة من المجندين المحتملين، ومعظمهم من اليهود الحريديم.

أما الجزء الآخر من السكان المعفيين من التجنيد هم المواطنون العرب من أصل فلسطيني، ويصفهم اليهود بأنهم "الطابور الخامس" ويشتبه في "ولائهم المزدوج". فمعظم المسلمون لا يخدمون في الجيش الإسرائيلي. وهناك استثناءات تتعلق بالبدو المسلمين الذين ينخرطون في الجيش على أساس طوعي، أما بالنسبة للدروز فالخدمة العسكرية إلزامية.

هذا وقد توسع المنتدى الآن بين أبناء حزب التحالف المسيحي مما ينذر بولاء أكبر لدولة إسرائيل. فيقول شيلايان:"المواطنون العرب ينعمون بالأمن، لكن العديد منهم يحلم بتدمير اسرائيل.. أيا كان ما سيحدث لليهود سيحدث لنا كذلك".

أما رئيس طائفة الروم الأرثوذكس في مدينة الجليل عزمي حكيم، فيفند إدعاءات شيلايان قائلا: "هذا الجيش يحتل فلسطين. ودولتي تحارب ضد شعبي. هذا المنتدى لتجنيد المسيحيين هو مؤامرة صهيونية لفصل المسيحيين عن بقية الفلسطينيين".

ويحتج حكيم، "إلى جانب ذلك، اليهود الحريديم لا يخدمون وحتى الآن يتم احترام حقوقهم".

أما المواطنون العرب فهم يشعرون بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية. وتؤثر ندرة تراخيص البناء لهم بشدة على مدنهم وقراهم. كما يعانون من البطالة المرتفعة، والخدمات البلدية المتدنية، وعدم المساواة في تخصيص الموارد والتعليم والسكن.

ونظراً لمنعه من دخول كنيسة البشارة بسبب ترويجه للتجنيد، دعا الأب نداف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وفي قاعة الرياضة بالبلدية، جاء نائب وزير الدفاع داني دانون ليبرز دعمه.

وقال دانون لتجمع الشبان المسيحيين: "أحيي استعدادكم للاندماج في المجتمع". فقال الأب نداف لدانون: "نحن مواطنون يطمحون لأن يصبحوا مواطنين بالكامل" .

ويذكر أنه يجري توفير الحوافز في شكل قروض أرخص، وفرص عمل، وبدلات حكومية، وإعفاءات ضريبية في كثير من الأحيان لإغراء الطامحين في الإنضمام للخدمة العسكرية من غير اليهود.

ووعدهم دانون قائلاً أن "الحكومة تخطط لتخصيص وإعادة تقسيم الأراضي إلى مناطق للمسيحين المتقاعدين من الجيش الإسرائيلي". وأضاف:"دولة إسرائيل تفتح أبوابها لكم. إننا نريد لكم المساواة".

فطار سؤال من مراهق في القاعة: "متى ستبدأ مشاريع الإسكان ؟". فأجاب دانون: "هدفنا ليس هو بناء مساكن ولكن إصدار عطاءات لتخصيص قطع لأولئك الذين خدموا في الجيش … يجب أن لا تنضم للجيش لأنك قد تحصل على قطعة أرض. لا تخافوا... كونوا أقوياء وأفعلوا الشيء الصحيح".

أما سمير جوزين فيشجع إبنته جنيفر على الإنضمام الى الجيش في الصيف المقبل. "حتى إذا ما لم نحصل على 100 في المئة من حقوقنا... فما لدينا هنا لا يتمتع به المسيحيون في سوريا أو في مصر".

حاليا يبدو أن الشباب العربي المسيحي يرى في الخدمة العسكرية نوعاً من التواصل مع اسرائيل، ونوعاً من التحول من كونهم عرب إلى كونهم إسرائيليون، وسعيا للعبور من التعرض للرفض إلى الأمل في القبول، ومحاولة التوصل لهوية مسيحية أقوى في منطقة غير مستقرة.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
أربع ساعات من الإنفاق العسكري تساوي كل ميزانيات نزع السلاح: حكومات الدول النامية تفضل التسلح علي التنمية!
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
من جحيم الفقر لجحيم التعذيب لجحيم أوروبا: من فضلك... أين جزيرة لامبيدوزا؟
المزيد >>
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
هل حلت لعنة السدود البرازيلية علي بوليفيا؟: أعلي بلد في العالم... يغرق!
من جحيم الفقر لجحيم التعذيب لجحيم أوروبا: من فضلك... أين جزيرة لامبيدوزا؟
المزيد >>