News in RSS
  03:29 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إنسحاب المجتمع المدني و133 دولة والصين من إجتماع وارسو
الدول المدمرة للبيئة تعصف بمؤتمر المناخ

بقلم مايكل وامبي/وكالة إنتر بريس سيرفس


Courtesy: Wambi Michael

وارسو, نوفمبر (آي بي إس) - تسبب عزوف الدول الصناعية عن الإسهام في مساعي التوصل إلي معاهدة دولية لمكافحة التغيير المناخي، وتراجعها عن إلتزاماتها بتمويل آليات التخفيف من آثاره والتكيف علي تداعياته، في إفشال مفاوضات الأمم المتحدة بشأن المناخ من المقرر أن تنتهي يوم 22 نوفمبر في وارسو، مما دفع المنظمات غير الحكومية المعنية إلي الإنضمام إلي قرار 133 دولة نامية والصين بالإنسحاب من المحادثات.

ونظمت جماعات المجتمع المدني -التي شملت ممثلين من منظمة أوكسفام الدولية، ومنظمة السلام الأخضر الدولية، والاتحاد الكونفدرالي للتجارة الدولية، وأكشن الدولية- إحتجاجات تحت شعار: "الملوثون يتكلمون... نحن نغادر"، وساروا بهدوء نحو مخارج المؤتمر.

ويمهد إنسحاب المنظمات غير الحكومية هذا من محادثات المناخ الأممية إلي إنطلقت يوم 11 نوفمبر في عاصمة بولندا، الطريق لتجديد ضغوط المجتمع المدني علي الحكومات لإتخاذ إجراءات لمكافحة التغيير المناخي.

وصرحت المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية، ويني بيانيما، أنهم غادروا المحادثات لأنه لم يكن هناك تقريبا أي تقدم بشأن القضايا الرئيسية التي كانوا يتوقعون أن توفي بها قمة المناخ هذه.

وشرحت لوكالة إنتر بريس سيرفس: "هذا هو بمثابة جرس إنذار لحكوماتنا، ولا سيما البلدان الغنية التي تتصرف بطريقة غير مسؤولة بعدم تحملها المسؤولية عن أزمة المناخ. سنذهب إلى التعبئة بحيث لا يمكن تجاهل أصوات مواطنيها”.

وأضافت أن المنظمات غير الحكومية كانت يتوقع أن تسمع تصريحات من قبل الدول المتقدمة، بتوفير الأموال الضرورية من أجل التكيف علي تداعيات التغيير المناخي وتلبية أهداف خفض الانبعاثات، إلا أن ذلك لا يبدو ممكنا.

هذا وقد أتي إنسحاب منظمات المجتمع المدني من مؤتمر المناخ في وارسو، بعد يوم واحد من إنسحاب مجموعة G77 المكونة من 133 من البلدان النامية والصين فجر الأربعاء هذا الأسبوع، من المفاوضات الهادفة للتوصل إلي اتفاق دولي جديد لمكافحة التغيير المناخي، وذلك احتجاجا على تلكؤ الدول المتقدمة في الالتزام بمعالجة الخسائر والأضرار الناجمة عنه.

وأشار البيان الذي أصدرته المنظمات غير الحكومية: "نحن كمجتمع مدني على استعداد للتعامل مع الوزراء والوفود التي تأتي للتفاوض بحسن نية... لكن حكومات الدول الغنية أتت بدون أي شيء لتقدمه".

وأضاف أن العديد من حكومات البلدان النامية تكافح أيضا، وتفشل في الوقوف علي مستوي احتياجات وحقوق شعوبها، وكذلك أنه أصبح من الواضح أنه إذا استمرت الدول تتصرف على هذا النحو، فسوف تفشل المفاوضات المتبقية اليومين المقبلين في توفير العمل الذي العالم في مسيس الحاجة إليه".

ومن جانبه، صرح ميثيكا وقال مويندا -الأمين العام للتحالف الأفريقي من أجل العدالة المناخية- أنه إذا واصلت الدول الصناعية الغنية تجميد المحادثات، فسوف تجري "محاسبتها". وأضاف لوكالة إنتر بريس سيرفس: "لن نقبل المماطلة وسنطالب حكوماتنا بالانسحاب من أي نتيجة غير مرضية".

ويذكر أنه من المقرر أن تجتمع الدول الأعضاء في إتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي، في مؤتمر عام في ليما، بيرو، في العام المقبل، ثم في فرنسا في عام 2015.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>