News in RSS
  15:20 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
الأمم المتحدة تدين قرارها بتنظيم إنتاج وبيع القنب
أوروغواي ليست قرصانة!

بقلم بافول سترانسكي/وكالة إنتر بريس سيرفس


رئيس أوروغواي خوسيه موخيكا

فيينا, أبريل (آي بي إس) - إتخذت أوروغواي خطوة مثيرة للجدل بتنظيمها إنتاج وبيع القنب (الماريجوانا)، علي أمل أن يساعد ذلك علي مكافحة الجرائم المتصلة بالمخدرات ومعالجة قضايا الصحة العامة. فما كان من مجلس الأمم المتحدة الدولي لمراقبة المخدرات إلا أن أدان هذه الخطوة، بل وإتهم رئيسه، ريموند يانس، سلطات أوروغواي بـ "القرصنة" بوقوفها ضد اتفاقيات الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات.

إلتقت وكالة إنتر بريس سيرفس، دييغو كانيبا، سكرتير مكتب رئيس أوروغواي خوسيه موخيكا، فأعرب عن قناعته بأن تنظيم سوق الماريجوانا يعتبر قرارا سليما.

وبسؤاله: كيف تشعر الحكومة حيال وصم المجلس الدولي لمراقبة المخدرات لبلدك بـ "القرصنة" جراء إضائفها الطابع الشرعي سوق الماريجوانا؟، أجاب أن هذا المجلس هو مجرد واحد من أجهزة الأمم المتحدة ورأيه هو مجرد رأي.

وشرح أن ولاية هذا المجلس ليست أن يقرر المنظور الذي ينبغي علي كل دولة إتباعه. ”لقد درسنا التفسير السليم لاتفاقيات الأمم المتحدة بشأن المخدرات، ونعتقد -بل ولدينا أدلة تثبت ذلك- أن تفسيرنا هو الصحيح. لقد عملنا بموجب الروح الأصلية للاتفاقية، ونأمل أن تتيح الخطوة التي اتخذناها سيطرة أفضل على سوق الماريجوانا في بلدنا”.

وشدد علي أن سياسة "الحظر" كانت خطأ كبيرا علي مدي السنوات الـ 40 الماضية، "لذلك نحن نعتقد أن سوق الماريجوانا إذا ما نظم بصرامة هو أفضل وسيلة لتحقيق روح اتفاقيات الأمم المتحدة بشأن المخدرات".

وعلي سؤال عن ما إذا وجدت أوروغواي بعد بضع سنوات أن الأمور لا تسير على ما يرام بموجب قرار التقنين، أو أنه لا يأتي بالنتائج المنشودة فيما يتعلق بالصحة العامة، فهل ستعود البلاد إلى فرض حظر على المخدرات؟، أجاب أن السؤال يجب أن يكون غير هذا.

"ففي المقام الأول، مجرد بضع سنوات ليست كافية. فنحتاج إلي ما لا يقل عن ثمان، تسع، أو عشر سنوات قبل أن نتمكن من استخلاص أي استنتاجات. نحن بحاجة الى الكثير من الأدلة، على مدى فترة زمنية طويلة، لفهم حقيقة آثار هذه السياسة".

وأضاف: "من حيث الصحة العامة، والعنف، وتعاطي المخدرات... تبين لنا جميع الأدلة حتى الآن أن تنظيم السوق وإظهار سوقا كانت خفية من قبل، يعني أنه يمكنك السيطرة عليها بشكل أفضل، ومكافحة الاتجار، وتقليل العنف".

"أعتقد أنه إذا لم يحدث ذلك في عشر سنوات، سيكون لدينا نقاشا آخر في هذا الشأن... لا أعتقد أننا سوف نعود إلى حظر (الماريجوانا)... وإنما إيجاد إجابة أخرى".

وعن ما إذا كانت حكومة أوروغواي تشعر بالإرتياح عندما ترى أن دولا أخرى تتصرف على غرار ما قامت به، فعلي على سبيل المثال قررت ولايات في الولايات المتحدة تشريع مبيعات الماريجوانا التجارية، قال "في الواقع، ما فعلوه في ولاية كولورادو، هو أكثر بكثير مما قمنا به. هناك أنت حر لشراء وبيع ما تريد".

"ثم هناك 18 ولاية في الولايات المتحدة حيث يمكن شراء الماريجوانا لأغراض طبية. ولكن هذا هو مجرد تمويه، فنحن نعرف أن الغالبية العظمى من الناس تستخدم الماريجوانا لا لأغراض طبية ولكن بأعذار طبية"، وفقا لسكرتير مكتب رئيس أوروغواي.(آي بي إس / 2014)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>